آخر تحديث: الأربعاء 18 سبتمبر 2019
عكام


كلمة الشـــهر

   
نعم هي الحياة، فأين من يَحيَى بجدارة

نعم هي الحياة، فأين من يَحيَى بجدارة

تاريخ الإضافة: 2017/07/24 | عدد المشاهدات: 684

هي الحياة التي قدَّسها الله فما بَالُ من يحيا يُدَنِّسُ نفسه ويدنسها ؟!!

هي الحياة التي تعني السُّمو والرفعة والكرامة فما بال من يحيا يتقلب في المذلة والمهانة والضَّعَة ؟!

هي الحياة التي تجلى المُبدِع الخلاق البديع من خلالها، فما بال أناسٍ لا خَلاق لهم يُزهِقونها بأبخس الأثمان العرضية ؟!!

هي الحياة التي نحرص على شكلها حرصاً ما بعده من حرص فإذا جاء أمر مضمونها "الحياء" خلعناه واستبدلنا به ضده ؟!!

هي الحياة التي ذات السِّمات الراقية والعلاقات الرفيعة من حيث مُجلِّيها، ومن تحققوا بها في بداياتها: (فإذا سوَّيتُه ونفختُ فيه من روحي فقعوا له ساجدين) فأضحت الآن - وللأسف – سِلعةً رخيصة يتداولها التجار غير الأبرار ؟!!

هي الحياة:  التي تَسُرُّ الصَّديق وتُغيظ الأعداء فلا تجعلوها في خدمة الأعداء وإبادة الصديق.

حلب

24/7/2017

محمود عكام

التعليقات

شاركنا بتعليق