آخر تحديث: الأربعاء 18 سبتمبر 2019
عكام


كلمة الشـــهر

   
كُرمى لرمضان أوقفوا القتال

كُرمى لرمضان أوقفوا القتال

تاريخ الإضافة: 2018/06/03 | عدد المشاهدات: 327
New Page 1

هيَّا إلى المُصالحة ودَعُوا المسَالحة يا بني قومي، قلنا هذا منذ البداية، ولا زِلنا نقولها وسنبقى نقولها ما دامَ الله تعالى قال: (والصُّلح خير). فيا أيها السُّوريون، ويا أيها المسلمون، ويا أيها العرب، كُرمَى لرمضان الذي تعيشونه جميعاً تعالوا إلى كلمةٍ سواءٍ بينكم، والكلمةُ السَّواء هي الصُّلح وإنهاء الصِّراع الدَّموي في مختلف البقاع السورية والعربية والإسلامية، ورحم الله "إقبال" إذ قال:

وفي التَّوحيد للهِمم اتِّحادٌ       ولن تَبنُوا العُلى مُتفرِّقينا

ألم يُبعَث لأمَّتكم نبيٌّ        يوحِّدكم على نهجِ الوِئام

ومصحفكم وقبلتكم جميعاً        مَنارٌ للأخوَّة والسَّلام

حسبُكم، حسبُكم يا أهلَ القبلة الواحدة والرَّسول الواحد والمصحف الواحد والكعبة الواحدة ورمضان الواحد الموحِّد. ألم يأنِ لكم يا هؤلاء ؟! فقد شَمت الأعداء، وبلغ نشيج الأصدقاء عَنان السَّماء، وحتى الأجيال التي ستأتي قرَّرت أن تمحونا من ذاكرةِ تاريخها فقد أخجَلناهم وسوَّدنا وجوهَهم حين يريدون الحديث عن الآباء.

اللهم إليكَ أشكُو ضعفَ قوَّتي، وقلَّة حيلتي، وهَوَاني على الناس، أنتَ ربي وأنتَ ربُّ المستضعفين.

حلب

3/6/2018

محمود عكام

التعليقات

شاركنا بتعليق