آخر تحديث: الجمعة 27 تشرين الثاني 2020
عكام


كلمة الشـــهر

   
الدِّين تيسيرٌ وليسَ تهريجاً

الدِّين تيسيرٌ وليسَ تهريجاً

تاريخ الإضافة: 2018/06/04 | عدد المشاهدات: 640
New Page 1

الدِّين يُسر والدِّين رحمة والدِّين علم والدِّين حكمة ولكنه أبداً ليسَ لغواً ولا لهواً ولا تهريجاً ولا للتَّسلية وقضاءِ بعضِ وقتِ الفَراغ، فارحموا الدِّين يا أهلَ الدِّين. والرَّحمة هنا: أعطُوه حقَّه من البحث والجِدِّ والرَّزانة والدِّقة والتَّوثيق والتَّحقيق، لا تظلِمُوه فتَجعلُوا منه سِلعةً في أسواقِ العُنفِ والرُّعب والعَصبية والنَّازية، ولا في أسواقِ اللَّعب والتَّهريج والإِضحاك، فاللهُ جلَّ شأنُه يَغار، وهو على دينه أشدُّ غَيرةً منَّا عليهِ وعلَى أعراضِنا، وقدْ قلتُ هذا الذي قلتُ أداءً لأمانةِ التَّبليغ من خلالِ موقعي وموقفي. فاللهمَّ هذا التَّهريج تحتَ رايةِ الدَّرس الدِّيني واللِّقاء الدِّيني مُنكَرٌ ولا نرضَى ولا نُقرُّ أحداً عليه. وقد بلَّغنا يا ربَّنا فاشهَد. قال تعالى: (والذين لا يَشهدون الزُّور وإذا مرُّوا باللَّغو مرُّوا كِراماً. والذين إذا ذُكِّروا بآياتِ ربهم لم يخرُّوا عليها صُمَّاً وعُمياناً)، وقال: (ولئن سألتَهم ليقولُنَّ إنمَّا كُنا نخوضُ ونلعب قُلْ أبالله وآياتِه ورَسوله كُنتم تستهزئون).

حلب

4/6/2018

محمود عكام

التعليقات

شاركنا بتعليق