آخر تحديث: الثلاثاء 16 يوليو 2019
عكام


كلمة الشـــهر

   
اللهمَّ أنت ربي ومُطمئني

اللهمَّ أنت ربي ومُطمئني

تاريخ الإضافة: 2018/07/18 | عدد المشاهدات: 321
New Page 1

عبدتُك لأنَّك إلهٌ حقٌّ فأنت الله حقاً ولا إله إلا أنت، وأحببتك لأنك خلقتني وأوجدتني وأنعمتَ عليَّ بعد الإيجاد بالإمداد، وقبل كلِّ هذا لأنك أحببتني، ولو لا حبُّك لي ما ذكرتني فأوجدتني، فسبحانك من إلهٍ خَلَقَ فسوَّى وأحبَّ ما خلَق ومَنْ خلق. وما عبدتُك ولا أحببتُك إلا لأني عرفتك، فأنت الرَّحمن الرَّحيم، وأنت الرؤوف الكريم، وأنت صاحب الثواب الجزيل لمن أحسَن، ومُهدِّدٌ بالعقاب لمن أساء، فان تاب وصدق بدَّلتَ سيآته حسنات.

يا إلهي يا الله: نفسٌ أعززتَها بتوحيدك كيف تذلُّها بمهانة هجرانك، وضميرٌ انعقد على مودَّتك كيف تُحرِقه بحرارة نيرانك.

إلهي لم تُشارَك في الإلهية، ولم تُظاهَر في الوحدانية، كَلَّت الألسن عن غاية صفتك، وانحسرت العقول عن كُنْهِ معرفتك، وعَنَتِ الوجوه لخشيتك، وانقاد كلُّ عظيمٍ لعظمتك. اللهمَّ اجعل أول عمري صلاحاً، وأوسطه فلاحاً، وختامه نجاحاً يا رب العالمين.

حلب

18/7/2018

محمود عكام

التعليقات

شاركنا بتعليق