آخر تحديث: الخميس 22 أغسطس 2019
عكام


كلمة الشـــهر

   
رسالة إلى الأغنياء

رسالة إلى الأغنياء

تاريخ الإضافة: 2019/05/21 | عدد المشاهدات: 109

وأعني بالأغنياء هنا أغنياء المال والمادَّة:

فالسَّلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد: فحبَّذا البداية بأبياتٍ شعرية حفظتُها وأنا في الصَّف السَّادس الابتدائي ويغلِبُ على ظنِّي أنَّها لإيليا أبي ماضي:

قل للغني المستعزِّ بمالـه
جُبل الفقير أخوك من طينٍ
فمن القساوة أن تكون مُنعَّماً
انصر أخاك فإن فعلت فقد كفيته
يا أغنياء وما الغنى بمشرِّفٍ
إن كانت الفقراء لا تجزيكم

 

مهلاً فقد أسرفتَ في الخيلاء
ومن ماء ومن طينٍ جُبلتَ وماء
ويكونَ رهنَ مصائبٍ وبلاء
ذلَّ السؤال ومنة البخلاء
ما لم يكن أهلوه أهل سخاء
فالله يجزيكم عن الفقراء

يا هؤلاء: لعلَّ أحدكم إن نقصَ صنفٌ من خمسة أصناف الطعام انزعج وعدَّ نفسه مُبتلى، فما بالُكم بمن لا يحصل نصفَ الضِّعف إلا بشقِّ الأنفس ؟! فأينَ أنتم منه ؟! وهَل سألتُم عنه ؟! وقِسْ على الطَّعام اللباس وعليهم المسكن والمأوى، فاشكُروا ربَّكم شُكرَ الفِعال بإطعام الجائع وكسوة العاري والعريان وإيواء المشرد والشريد ومداواة المريض المحتاج، ولا سيما في مثل هذه الأيام، ولا يقولنَّ أحدُكم إنَّ الحالَ صعبة، لأنَّ ملَكاً وُكِّل من قبل مولانا جلَّ وعلا بالقول صباحَ كلِّ يوم: اللهم أعطِ مُنفقاً خَلَفاً، وأعطِ مُمسِكاً تَلَفاً، وتذكَّروا قولَ ربِّكم: (وفي أموالهم حق معلوم. للسائل والمحروم).

حلب

21/5/2019

محمود عكام

التعليقات

شاركنا بتعليق