آخر تحديث: الأحد 20 تشرين الأول 2019
عكام


كلمة الشـــهر

   
اللهمَّ أنتَ المؤمَّل وحدَك

اللهمَّ أنتَ المؤمَّل وحدَك

تاريخ الإضافة: 2019/10/05 | عدد المشاهدات: 83

اللهمَّ ثماني سَنواتٍ مرَّت على سورية الغالية عانَت فيها ما عانَت واعتَراها ما اعتَراها (آلام وأحزان ودماء ودمار وخيانة وقهر و...) وها هم أولاء أعداؤُها على مختَلَفِ توصيفاتهم الجُغرافية والإقليمية والدينية والقومية والمذهبية لا يزالون يُرهِقونها ويَجُورون عليها ويُتَابعون فَسادهم وإِفسادهم وتَدميرهم وتَشريدهم وتَقتيلهم... فإلى متى يا إلهنا ولا اعتراض ؟!

والمفسِدون قد بَغَوا علينا            إذا أرادُوا فِتنةً أَبينا

وقَد تَداعى جمعُهم عَلينا                 طِبقَ الأحاديثِ التي رَوَينا

فاردُدهم اللهمَّ خَاسرينا

عاجلاً عاجلاً فقد انعقدَت ألسنة الشُّرفاء وجَفَّت حُلوقهم وشَخصت أبصارُهم وتكادُ قلوبهم تَنفَطِر، فلا تدع يا ربِّ – بحقِّ هؤلاء – على أرضِ سورية من المخرِّبين والمفسدين والإرهابيين – مَنْ كانوا – دُولاً أو أفراداً أو جماعات دَيَّاراً.

فاللهمَّ إني أسألك بكلماتك ومَعَاقِدِ العِزِّ من عرشك وسُكَّان سَماواتك وأرضك وأنبيائك ورُسلك أن تَستجيب لي فقد أَرهَقَنا من أمرنا عُسر. يا ربَّ العالمين.

حلب

5/10/2019

د. محمود عكام

التعليقات

شاركنا بتعليق