آخر تحديث: السبت 16 تشرين الثاني 2019
عكام


كلمة الشـــهر

   
الإسلام دين الرحمة

الإسلام دين الرحمة

تاريخ الإضافة: 2019/11/03 | عدد المشاهدات: 81

لكل دين أو مبدأ عنوان، وعنوان الإسلام الرحمة، فقد قال القرآن الكريم: (وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين)، وما من عمل أو قول له شأن إلا ويُفتَتح بـ "بسم الله الرحمن الرحيم" ليكون ما تعمل وما تقول مُتَّسِماً بالرحمة إنجازاً وآثاراً، وهذا هو ذا رسول هذا الدين الحنيف عليه الصلاة والسلام يحصر وجوده الاعتباري (المعنوي) بالرحمة قائلاً: "إنما أنا رحمة مهداة"، على أن ثمة أحاديث نبوية تُعلِّق رحمة الله الإنسان على رحمة الإنسانِ الإنسانَ، فقد قال صلى الله عليه وسلم: "من لا يَرحم لا يُرحم"، وقال: "الراحمون يرحمهم الرحمن، ارحموا مَن في الأرض يرحمكم من في السماء" أفبعد كل هذا نقول عن الإسلام غير الذي قلناه عنواناً لهذه الأسطر، فالإسلام – يا ناس – دين الرحمة، فإن وجدتم أنفسكم كذلك فأنتم الوارثون الحقيقيون وإلا فلا، (ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون. إن في هذا لبلاغاً لقوم عابدين. وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين) فمن سار على خطك خط الرحمة ورث عنك وورث الأرض بجدارة، ومَن فلا. والله أعلم.

حلب

3/11/2019

د. محمود عكام

التعليقات

شاركنا بتعليق