آخر تحديث: الأربعاء 03 مارس 2021
عكام


كلمة الشـــهر

   
يا ناس: آتيناهُ مِنْ كُلِّ شيءٍ سَبباً فَأتبعَ سَبَباً

يا ناس: آتيناهُ مِنْ كُلِّ شيءٍ سَبباً فَأتبعَ سَبَباً

تاريخ الإضافة: 2020/04/26 | عدد المشاهدات: 367

عَجيبٌ أمرُ النَّاسِ عندنا: أهلُ اليمين وأهلُ اليسار لا يَعملون، ولكنَّهم يحاولون الاصطياد لعلَّهم يَربحون من دون إسهامٍ عَملي أو فِعلي. وها هو ذا: "الكُورونا" نتَّخذه مثالاً لِيتَّهم اليسارُ اليمينَ بعدم جدواه، ويردُّ عليه اليمينُ ببطلان فحواه أصلاً وينتظرون واجمين لَعَلَّ الآخرين من أربابِ الأسباب يخرجُ عليهم بحَلٍّ يتَّبعونه ويتسللون إليه لواذاً مستمرِّين ومتابعين كيلَ الاتِّهامات على أساس أنَّ من أوجدَ الحلَّ منسوبٌ لهؤلاء أو لأولئك، وهو في الحقيقة عَمِلَ ولم يعمَلوا، واشتغلَ ولم يشتغلوا...

فيا أهل اليمين: مَن كانَ منكُم خَيِّراً فليقُل خَيراً أو ليصمُت، ويا أهلَ اليسار: مَنْ كانَ منكم فاضلاً فليُمسِك لسانَه عن التَّقريعِ والتَّوبيخ خشيةَ أن يعودَ الأمرُ عليه من حيثُ يدري أو لا يدري.

حلب

26/4/2020

محمود عكام

التعليقات

شاركنا بتعليق