آخر تحديث: الجمعة 30 يوليو 2021
عكام


كلمة الشـــهر

   
العِيدُ عَوْدٌ أحمد

العِيدُ عَوْدٌ أحمد

تاريخ الإضافة: 2021/07/19 | عدد المشاهدات: 134

 

لطالما عرَّفنا العيد بأنه عود أحمد، وعليه فعيدنا الراهن عاد علينا بأفضل مما كنا عليه قبلاً، وها نحن أولاء إلى الله أقرب من حيث المعرفة ومن حيث العبادة ومن حيث تقديم ما ينفع إلى عباده، فيا عيدنا الأضحى: طِبتَ لنا وطِبنا لك، وطابت أيامك كلها وهي تحتضن المؤمنين يتزاورون ويتعاونون ويتهادون ويتبادلون التحيات والسلامات، وطابت لياليك والناس فيها يصفُّون أقدامهم يصلون ويقرؤون القرآن ويذكرون ويسبحون ويشكرون ويدعون مولاهم جلَّ شأنه ليرفع عنهم وعن بلادهم وأوطانهم الغلاء والوباء وشماتة الأعداء وحصار الطُّغاة العُتاة السُّفهاء، ويرجونه أن يكون كل عيد آتٍ خيراً مما سبقه أمناً وأماناً وطمأنينة ورفعة وكرامة.

أما أنتم أيها المسلمون المتشاحنون: لا تدعوا فرصة العيد تفوتكم: اصطلحوا وتسامحوا وتضامنوا وكونوا عباد الله إخواناً، وانزعوا ما في صدوركم من غِلٍّ، وقولوا: الحمد لله رب العالمين.

حلب

10/12/1442

20/7/2021

الدكتور محمود عكام

ندعوكم لمتابعة صفحتنا عبر الفيس بوك بالضغط على الرابط وتسجيل المتابعة والإعجاب 

https://www.facebook.com/akkamorg/

ندعوكم لمتابعة قناتنا عبر برنامج التليغرام بالضغط على الرابط وتسجيل الدخول والاشتراك.

https://t.me/akkamorg

التعليقات

شاركنا بتعليق