آخر تحديث: الخميس 18 يوليو 2019
عكام


نــــــــــــدوات

   
الفكر التكفيري ودوره في تدمير الهوية الوطنية والقومية

الفكر التكفيري ودوره في تدمير الهوية الوطنية والقومية

تاريخ الإضافة: 2014/02/27 | عدد المشاهدات: 2162

شارك الدكتور الشيخ محمود عكام في الندوة الفكرية التي أقامتها قيادة فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي ملتقى البعث للحوار بعنوان /الفكر التكفيري ودوره في تدمير الهوية الوطنية والقومية/ وذلك في صالة نقابة الفنانين بحلب يوم الخميس 27/2/2014.

وقد تحدث الدكتور الشيخ محمود عكام في المحور الاول فأشار إلى أنّ الفكر التكفيري هو حركة العقل ضمن محور التكفير وهذا يقودنا للحديث عن الإرهاب الذي له تعريفات كثيرة و باختصار: هو الإلغاء الوجودي والحياتي للمخالف والمختلف مهما كان نوع المخالف سواءٌ أكان مخالفاً دينياً أو سياسياً أو عرقياً أو جغرافياً أو جنسياً، موضحاً ان الإلغاء الكامل للوجود هو أفظع أشكال الإرهاب وأشدّه، داعياً إلى الحوار وممارسة المواطنة على أكمل وجه من حيث القيام بالواجبات وأخذ الحقوق، ومشيراً إلى أهمية إصلاح المدرسة والجامعة والمسجد والكنيسة والقضاء من خلال غرس مفاهيم العدل والإنصاف والمعرفة والوفاء على أساس من الحب، مؤكداً على أهمية التعارف والتآلف والحصانة والإعانة والصلاح والإصلاح.

شارك في الندوة القس هاروتيون سليميان رئيس طائفة الارمن البروتستانت في سورية، وأدار الحوار وشارك فيه الدكتور عبد الهادي نصري المنسق العام لأمانة حلب للثوابت الوطنية.

حضر الملتقى السادة أحمد صالح إبراهيم امين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي، والسيد محمد وحيد عقاد محافظ حلب، وأعضاء قيادة فرع حلب للحزب ورئيسا مجلسي المحافظة والمدينة وأمين عام الحزب الديمقراطي السوري وقيادات الشعب الحزبية والمنظمات الشعبية والنقابات المهنية وحشد من المهتمين.

التعليقات

شاركنا بتعليق