آخر تحديث: الأربعاء 03 مارس 2021
عكام


مـــــــــؤتمرات

   
الدكتور عكام يستقبل السفير الكندي بدمشق

الدكتور عكام يستقبل السفير الكندي بدمشق

تاريخ الإضافة: 2006/10/09 | عدد المشاهدات: 2954

استقبل فضيلة الدكتور الشيخ محمود عكام في مكتبه بدار الإفتاء بحلب يوم الخميس 9/10/2006 السيد مارك بايلي السفير الكندي في دمشق، الذي يزور حلب ضمن جولة تعارف في بداية قيامه بأعماله ممثلاً لكندا في سورية.

وقد رحب الدكتور عكام بالسفير الضيف في حلب وفي دار الإفتاء، وشكر له زيارته الودية وقال:

إن هذه الزيارة تعني بناء جسر، ليس إسمنتياً ولا معدنياً، ولكنه جسر يقوم على ثلاثة أركان:

1- المودة.

2- التعاون.

3- العمل من أجل خدمة الإنسان بشكل عام.

وقال: لئن كنتم يا سعادة السفير ممثلاً وسفيراً لبلدكم كندا، فإني أرغب إليكم كما أرغب إلى نفسي وإلى كل واحد منا، أن نكون جميعاً سفراء للإنسان والإنسانية، وهذا أمر واجب يحتمه انتماؤنا الإنساني.

ثم قدم الدكتور عكام للسفير بايلي هديةً نسخة من المصحف الشريف ضمن علبة من المصنوعات الخشبية الحلبية، وقال:

إنني أقدم هذا المصحف الشريف بمناسبة زيارتكم لحلب عاصمة الثقافة الإسلامية، وكلي ثقة أن هذا الكتاب الكريم يتضمن كل المعاني الإنسانية الراقية التي نريد جميعاً أن نكون سفراء صادقين لها.

وقد تقبل السفير الكندي هدية الدكتور عكام وقال: إنها هدية عظيمة بالنسبة لي، وأحب أن أقدم لكم كتاباً تعريفياً أرجو أن يكون باعثاً لكم للتفكير في زيارة كندا، وإن كنت أعتقد أنها هدية متواضعة لا ترقى إلى المستوى العظيم للقرآن.

حضر اللقاء السيد هشام إسماعيل قنصل كندا في حلب، وفضيلة الشيخ محمد الشهابي أمين الفتوى.

 

التعليقات

شاركنا بتعليق