آخر تحديث: السبت 13 أغسطس 2022
عكام
ggggggggg


فتاوى شرعية / جريدة الجماهير

   
شروط الداعي وصفاته

شروط الداعي وصفاته

تاريخ الإضافة: | عدد المشاهدات: 3206
من هو الداعي أو الداعية، وما هي أهميته وفضله، وهلا ذكرت لنا صفاته التي يجب أن يتحلى بها، لاسيما وأننا نرى في هذا المضمار كثيرين. وشكراً لكم سيدي.


  الإجـابة
الداعي هو المبلغ للإسلام والمعلم له والساعي إلى تطبيقه وأهمية الداعي وفضله يتجليا من عدة جوأنب:‏ 1- من حيث موضوعه الذي يدعو إليه: فهو داعية إلى الله, يدعو إلى رضاه وطاعته وثوابه وأجره، قال تعالى: (ومن أحسن قولاً ممن دعا إلى الله وعمل صالحاً وقال إنني من المسلمين)، وقال: (ويا قوم مالي أدعوكم إلى النجاة وتدعونني إلى النار. تدعونني لأكفر بالله وأشرك به ما ليس لي به علم وأنا أدعوكم إلى العزيز الغفار). 2- من حيث وظيفته: فإن وظيفة الداعي أشرف الوظائف لأنها عمل الأنبياء عليهم الصلاة والسلام، قال تعالى: (رسلاً مبشرين ومنذرين. لئلا يكون للناس على الله حجة بعد الرسل وكان الله عزيزاً حكيماً). 3- من حيث أجره وثوابه: فقد وعد الله عز وجل الدعاة إليه بالأجر العظيم. جاء في الحديث الشريف: "من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئاً". متفق عليه وهذه رواية مسلم. وجاء في الحديث الآخر: "فو الله لأن يهدي الله بك رجلاً واحداً خير لك من أن يكون لك حمر النعم" متفق عليه. أما صفات الداعي وآدابه، فهي:‏ 1- الايمان العميق بما يدعو إليه: قال تعالى: (يا يحيى خذ الكتاب بقوة). 2- الاتصال الوثيق بمن يدعو إليه: أي بالله، ومن مظاهره هذه الصلة الوثيقة‏: أ‌- إخلاص النية لله سبحانه وتعالى. ب‌- محبة الله عز وجل. 3- العلم والبصيرة بما يدعو إليه: قال تعالى: (قل هذه سبيلي أدعو إلى الله على بصيرة أنا ومن اتبعني). 4- العمل بالعلم والاستقامة في السلوك: قال تعالى: (وما أريد أن أخالفكم إلى ما أنهاكم عنه). 5- الوعي الكامل: بواقع الدعوة والمدعوين والداعية نفسه. 6- الحكمة في الأسلوب: قال تعالى: (ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة). 7- التخلق بالخلق الحسن. 8- حسن الظن بالمسلمين خاصة، وبالناس عامة. 9- إنزال الناس منازلهم ومعرفة الفضل لأهل الفضل. 10- التعاون مع سائر الدعاة المخلصين العاملين بأمانة ووفاء. نسأل الله التوفيق

التعليقات

شاركنا بتعليق