آخر تحديث: الجمعة 18 تشرين الأول 2019
عكام


كلمة الشـــهر

   
يا دُعاة السَّلام في العالم أطفِئوا الحرب في سورية

يا دُعاة السَّلام في العالم أطفِئوا الحرب في سورية

تاريخ الإضافة: 2019/06/10 | عدد المشاهدات: 119

يا دُعاة السَّلام في العالم أطفِئوا الحرب في سورية

ومما لا شكَّ فيه أن دُعاة السَّلام أكثر، فماذا تفعلون، وبمَ تُفكِّرون وأنتم ترون بأبصاركم ما يحدث في سورية الغالية: قتلٌ وتدميرٌ وتخريب يُنتج فقراً ويُتماً وثكلاً وتَشريداً وتضييعاً وتشريداً، ولئن سألتم عن الوسيلة التي بها تُطفئون فالجواب: أنتم أعلمُ بذلك، ولكن إن أردتم منَّا قولاً: فها نحن أولاء ندعوكم إلى ردع المشغِّلين تجار الحروب من دول وعصابات وكيانات وعلى رأس كل هؤلاء: الولايات المتحدة الأمريكية وربيبتها إسرائيل ومن يدور في فلكهما من دول أوروبية وعربية وإقليمية، ومع هذه الدول منظمات إرهابية تعتاش على دماء الأبرياء.

أما كفاكم يا هؤلاء ؟! وإلى متى سيبقى الصَّمت المزري يحكمكم ويسيطر عليكم ؟! وهل تنتظرون قتلاً وتدميراً وإفساداً أكثر من هذا الذي ألمَّ بنا، يا ويحكم ويا خيبة ضمائركم التي ماتت أو كادت، ويا عجباً من قادرين على الإطفاء ولا يُطفئون وفي نفس الوقت يدَّعون الإنسانية وأنهم أحق بها وأهلها، وأخيراً: هي كلمة بمثابة نفثة مكلوم.

اللهم مَن استطاع تقديم ذرَّة سلام وبخل بها فاجعل ذرَّات الاضطراب والقلق تنزل عليه وتسكن إهابه.

حلب

10/6/2019

محمود عكام

التعليقات

شاركنا بتعليق